​برعاية المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي احتفل مركز وفاق بيوم الأسرة في قطر والذي يصادف 15 أبريل كل عام، تحت شعار "صلابة أسر..صمود قطر"  وذلك بهدف المساهمة في تنمية الوعي الاسرى بأساليب وطرق الوقاية من الازمات الاسرية  وتوعية أفراد الاسرة بالتدابير الاحترازية اللازم اتخاذها لمنع حدوث الازمات المستقبلية والمتوقعة  بما يكفل حماية الكيان الاسرى من المخاطر المهددة لتماسكه واستقراره. إضافة إلى تعزيز قدرة وكفاءة أفراد الاسرة المهارات المناسبة لمواجهة الازمات والتحديات المفاجئة لتعزيز التماسك والصلابة الاسرية.

 

وبهذه المناسبة نظم مركز وفاق مجموعة من الفعاليات استهلها بفعالية ترفيهية للجمهور من رواد مجمع فستيفال سيتي وذلك يومي السبت والأحد الموافق 14 و15 أبريل من الساعة 4 عصرا وحتى 9 مساءً. كما شمل برنامج الاحتفال إقامة أمسية توعوية للجمهور مساء يوم الأحد 15 أبريل بعنوان "في الحلوة والمرة" قدمها الاستشاري الأسري ناصر الهاجري في مقر المركز. ومن الفعاليات الرئيسية ضمن احتفال المركز كل عام بيوم الأسرة في قطر إقامة ندوة علمية للمختصين بعنوان "الأزمات الأسرية في ظل التغيرات المعاصرة .. الواقع والتحديات" عقدت يوم الاثنين بتاريخ 16 أبريل الجاري بمقر المركز بمدينة لوسيل.

وفي إطار فعاليات  المركز للاحتفال بيوم الأسرة في قطر دشن المركز حملة إعلانية توعوية عبر مواقع التواصل الاجتماعي تتضمن نشر مواد ورسائل توعوية وتثقيفية منوعة سوف يتم نشرها تحت وسم شعار الاحتفال هذا العام "صلابة أسر..صمود قطر". وقد حقق وسم الحملة تفاعلا كبيرا ودخل الوسم في قائمة الترند لمدة 4 أيام منذ اطلاق الحملة في 12 أبريل الماضي. هذا بالإضافة الى فعالية تكريم الأسر المثالية من عملاء المركز بقسم الرعاية الوالدية. كما تم اضاءة مبني المركز وعدد كبير من الجهات والوزارات والمؤسسات بالدولة باللون الأخر وهو اللون الخاص باحتفالية يوم الأسرة في قطر. كما قام المركز بالتعاون مع مجموعة من المطاعم الشهيرة والمشاريع المنزلية أيضاَ لتقديم بعض العروض والتخفيضات للأسر بتاريخ 15 أبريل.

تجدر الإشارة إلى أن فكرة تخصيص يوم خاص بالأسرة في دولة قطر انبثقت على هامش مؤتمر الاسرة العالمي الذي استضافته دولة قطر ونظمه المجلس الاعلى لشؤون الاسرة عام 2004 بمناسبة الذكرى العاشرة للسنة الدولية للأسرة ، حيث دعت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع في اختتام المؤتمر الي ضرورة الاحتفال بيوم الاسرة  واقترح المجلس يوم 15 ابريل من كل عام للاحتفال بهذا اليوم ، وقدم اقتراحه بهذا الشأن إلى مجلس الوزراء وجاءت موافقة مجلس الوزراء الموقر على هذه الفكرة الرائدة عام 2011 على أن يكون يوم الأسرة في قطر هو الخامس عشر من ابريل من كل عام . وفي دولة قطر تنطلق النهضة الشاملة للبلاد من خلال رعاية الأسرة بجميع فئاتها ودعمها وتخصيص يوم من كل سنة للاحتفال بها وابراز دورها والاشارة للمكتسبات التي حصلت عليها، وتدارس ما يمكن انجازه من أجلها، واشراك المجتمع كله للاحتفاء بها.

ومنذ تخصيص يوم 15 أبريل من كل عام للاحتفال بيوم الأسرة في قطر، اعتاد مركز "وفاق" أحد المراكز المنضوية تحت مظلة المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي على الاحتفال بهذه المناسبة حرصاً على تحقيق أكبر قدر من الاستقرار والتماسك الأسري في المجتمع.