دشّنت سعادة السيدة منيرة بنت ناصر المسند رئيس مجلس إدارة المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي المقر الجديد لمركز الاستشارات العائلية «وفاق» بمدينة الوسيل، والذي تم تشييده على طراز عالي المستوى وفق أعلى معايير الجودة في تقديم الخدمات للفئات المستهدفة، بما يضمن الأمن والسلامة المعتمدة، وتزويده بأحدث التقنيات في عالم نظم المعلومات، وبما يتناسب مع كافة الاحتياجات والمتطلبات الفنية والإدارية الخاصة بمهنة الإرشاد الأسري. ويستوعب المركز 560 مراجعاً يومياً.

وأكدت السيدة آمال المناعي الرئيس التنفيذي للمؤسسة، في تصريحات صحفية على هامش الافتتاح، أن مركز الاستشارات العائلية صرح متكامل تفخر به مؤسسات المجتمع المدني، حيث تم تصميمه ​بأسلوب صديق للحالة الاجتماعية، يحتوي على مداخل كثيرة تضمن السريّة ويوفر جميع الخدمات في مكان واحد ويعزل ما بين العمل اليومي للموظفين والحالات المسائية.

من جانبه، أوضح السيد راشد بن أحمد الدوسري المدير التنفيذي للمركز أن هذا الصرح بدأ منذ انطلاقته بالتأكيد على أهمية الأسرة باعتبارها دعامة أساسية ومهمة من دعائم المجتمع، مشيراً إلى الدور الكبير الذي قامت ومازالت تقوم به المؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي منذ تأسيسها في عام 2013، في دعمها اللامحدود لمسيرة عمل المركز وجهوده المبذولة، من خلال رؤيتها في تمكين رأس المال البشري، وبناء القدرات والاستثمار الأمثل للطاقات، عبر وضع الاستراتيجيات ورسم السياسات وخطط العمل المدروسة، والتي كان لها الأثر الإيجابي البالغ في الكثير من النجاحات والإنجازات المحسوبة للمركز.

ونوه بأن المركز يعمل من أجل غاية تهدف إلى دعم تماسك الأسرة واستقرارها وصلابتها، وتمكين أفرادها من الإسهام الفاعل في عجلة التنمية والتطور التي تشهدها البلاد على كافة الصعد. مؤكداً أن النهوض بمستقبل مشرق للمجتمع لا يتم إلا بغرس القيم الأسريةَ الأصيلة، وأن يتمتع جميع أفراد الأسرة بالصلابة القيمية التي تحميهم من كافة التحديات. ونوه بأن هذه المسؤولية مشتركة وتقع على عاتق الجميع أفراداً ومؤسسات وهيئات. وأشاد بالجهود الكبيرة التي يقوم بها جميع شركائنا بمختلف قطاعات الدولة، من خلال شراكات مجتمعية فاعلة، نساهم بها معاً في تحقيق أهداف مشتركة، نعزّز بها الاستقرار والتماسك الأسري في المجتمع، ونساهم بها في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.​